محبة الله




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأعراب و الدجاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطرة ندى
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 73
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 48239
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 22/02/2011

مُساهمةموضوع: الأعراب و الدجاج   الإثنين أبريل 29, 2013 8:40 am

قال إبراهيم بن المنذر الحزاميُّ:
قدم أعرابيُّ من أهل البادية على رجلٍ من أهل الحضر، فأنزله،
وكان عنده دجاجٌ كثيرٌ،
وله امرأة وابنان وبنتان،
قال: فقلت لامرأتي: اشوي دجاجةً، وقدميها إلينا؛ نتغدى بها.
وجلسنا جميعًا ودفعنا إليه الدجاجة، فقلنا: اقسمها بيننا. نريد بذلك أن نضحك منه،
قال: لا أُحْسِن القسمة، فإن رضيتم بقسمتي قسمت بينكم.
قلنا: نرضى.
فأخذ رأس الدجاجة فقطعه، فناولينه، وقال: الرأس للرئيس.
ثم قطع الجناحين، وقال: الجناحان للابنين.
ثم قطع الساقين، وقال: الساقان للابنتين.
ثم قطع الزَّمِكَّى، وقال: العجز للعجوز.
ثم قال: والزَّوْر للزائر.
،*
فلمَّا كان من الغد، قلت لامرأتي: اشوي لي خمس دجاجاتٍ .
فلمَّا حضر الغداء، قلنا: اقسم بيننا.
قال: شفعًا أو وترًا؟ قلنا: وترًا .
قال: أنت وامرأتك ودجاجةٌ ثلاثةٌ . ثم رمى بدجاجةٍ،
وقال: وابناك ودجاجةٌ ثلاثةٌ. ورمى إليهما بدجاجةٍ،
وقال: وابنتاك ودجاجةٌ ثلاثةٌ.
ثم قال: وأنا ودجاجتان ثلاثةٌ. فأخذ الدجاجتين،
فرآنا ننظر إلى دجاجتيه، فقال: [لعلَّكم كرهتم قسمتي الوتر].
قلنا: اقسمها شفعًا.


فقبضهن إليه، ثم قال: أنت وابناك ودجاجةٌ أربعةٌ.
ورمى إلينا دجاجة،
ثم قال: والعجوز وابنتاها ودجاجةٌ أربعة.
ورمى إليهنَّ دجاجةٌ،
ثم قال: وأنا وثلاث دجاجات أربعةٌ.
وضمَّ ثلاث دجاجاتٍ،
ثم رفع رأسه إلى السماء، وقال: الحمد لله أنت فهَّمْتَنِيهَا.

منقول
وأصل القصة في كتاب (أخبار الظُراف والمتماجنين) لابن الجوزي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأعراب و الدجاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبة الله  :: [ .. منتديات الـحـرف والكلمة .. ] :: القصص و الحكايات-
انتقل الى: