محبة الله




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حُلَّة الثبات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انغام الامل
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 39
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 54431
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: حُلَّة الثبات   الأربعاء يونيو 20, 2012 8:11 am

وجه عمر جيشاً إلى الروم ، فأسروا عبدالله بن حذافه ، فذهبوا إلى ملكهم ، فقالوا : إن هذا من

أصحاب محمد ، فأمر به ملكهم ، فجُرب بأشياء صبر عليها ، ثم جعلوا له في بيت معه الخمر

ولحم الخنزير يأكل ثلاثاً لا يأكل ، فاطعلوا عليه ، فقالوا للملك ، قد انثنى عنقه ، فإن آخرجته

وإلا مات فآخرجه ، وقال : ما منعك أن تأكل وتشرب : قال : أما إن الضرورة كانت قد أحلتها لي .

ولكن كرهت أن أشمتك بالإسلام . فقال : هل لك أن تتنصر وأعطيك نصف ملكي : قال : لو

أعطيتني ما تملك وجميع ما تملك ، وجميع ملك العرب ، ما رجعت عن دين محمد طرفة عين .

قال : إذاً أقتلك . قال : أنت وذاك . فأمر به ، فصلب ، وقال للرماة : ارموه قريباً من بدنه ، وهو

يعرض عليه ، ويأبى ، ثم بكى ، فقيل للملك: إنه بكى فظن أنه قد جزع فقال : ردوه ،

ما أبكاك ؟ قال : قلت : هي نفس واحدة تلقى الساعة فتذهب ، فكنت أشتهي أن يكون بعدد

شعري أنفس تلقى في النار في الله ، فقال له الطاغية : هل لك أن تقبل رأسي وأخلي عنك :

فقال له عبدالله : وعن جميع الأسارى ؟ قال : نعم ، فقبل رأسه وقدمَ بالأسارى إلى عمر ،

فأخبره خبره ، فقال عمر : حق على كل مسلم أن يقبل رأس ابن حذافة ، وأنا أبدأ ،فقبل

رأسه .

ثبت عبدالله بن حذافه الشهمي أمام ملك الروم .. وثبت أحمد بن حنبل رحمه الله في المحنة ،

وثبت أحمد بن تيمية في سجن القلعة ، وموكب الثابتين طويل ، وسلسلتهم لن تستأصل

من الأرض تصديقاً لموعود الله سبحانه على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم :

" لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر

الله وهم على ذلك "

**

وحتى نلحق بركب أولئك الثابتين عليك بالآتي ::

أولا : الإقبال على القرآن : فهو وسيلة الثبات الأولى ، وهو حبل الله المتين ، والنور المبين ،

ومن تمسك به عصمه الله ، ومن اتبعه أنجاه الله ، ومن دعا إليه هُدِي إلى صراط مستقيم .


ثانيا: التزام شرع الله والعمل الصالح : قال الله تعالى ( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في

الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء )

ثالثا : تدبري قصص الأنبياء ودراستها للتأسي والعمل : لو استعرضت قصة سحرة فرعون ،

ذلك المث العجيب للثلة التي ثبتت على الحق بعدما تبين ، ألا ترين أن معنى عظيماً من

معاني الثبات يستقر في النفس أمام تهديدات الظالم وهو يقول : ( قال آمنتم له قبل أن آذن

لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلأقطعن أيدكم وأرجلكم م خلآف ولأصلبنكم في جذوع

النخل ولتعلمن أينا أشد عذاباً وأبقى )

ثبات القلة المؤمنة الذي لا يشوبه أدنى تراجع وهم يقولون : ( قالوا لن نؤثرك على ما جاءنا

من البينات والذي فطرنا فاقض ما أنت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا )


رابعاً : الدعاء .. من صفات عباد الله المؤمنين أنهم يتوجهون إلى الله بالدعاء أن يثبتهم : ( ربنا

أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا )


خامساً : ذكرالله : وهو من أعظم أسباب التثبيت - تأمل في هذا اقتران بين الأمرين في قوله

عز وجل : ( يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون ) فجعله

من أعظم ما يعين على الثبات في الجهاد .. وكذا تكون فاعلية الأذكار في تثبيت المؤمنين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
naima
عضوة ذهبية
عضوة ذهبية
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 136
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 47946
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 28/01/2012
العٌـمـر العٌـمـر : 21

مُساهمةموضوع: رد: حُلَّة الثبات   السبت يوليو 07, 2012 1:20 pm

شكرا لك5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حُلَّة الثبات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبة الله  :: [ .. المنتديات الاسلامية.. ] :: بيت رسول الله-
انتقل الى: