محبة الله




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا أفضل من ذلك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قاموس المحبة
مڜړﭬـﻪ ~ «
مڜړﭬـﻪ ~ «
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 332
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 54971
السٌّمعَة السٌّمعَة : 7
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 02/01/2011

مُساهمةموضوع: لا أفضل من ذلك   الجمعة فبراير 03, 2012 11:40 am

اجتمع له عنفوان القوة وشِرَّة الشباب

مع شديد الحب لله ورسوله والشوق إلى مرضاة الله وجنته؛
ولذا أفرغ قوته وعزم شبابه فيما أحبه وأشتاق إليه،
وعزم على أن يجتهد في العبادة اجتهاداً شديداً؛
حتى قال: لأقومن الليل ولأصومن النهار ما عشت،
وأقبل على ذلك بعزيمة ومضاء
حتى كان يختم القرآن كل ليلة ويصوم كل يوم،
ثم إن أباه تطلب له فتاة من قريش
ذات حسب كريم وعقل وافر فزوجه بها،
فلما زفت إليه لم يقبل عليها،
ولم يصل إليها لما به من الإقبال على العبادة،
وجاء الوالد يزور زوجة ولده،
فقال لها: كيف وجدت زوجك؟
فقالت: نعم الرجل من رجل لا ينام الليل ولا يفطر النهار،
لم يكشف لنا ستراً ولم يقرب لنا فراشاً منذ أتيناه،
فغضب عمرو من صنيع ابنه ذلك،
وأقبل عليه يعنفه ويشتد عليه،
ويقول: أنكحتك امرأة من المسلمين ذات حسب فعضلتها وفعلت وفعلت،
ولكن عبد الله لم يلتفت إلى قول أبيه لما كان يرى عنده من القوة والاجتهاد،
فلما طال ذلك على عمرو انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فشـكا إليه صنيع ابنه عبد الله،
فذهب إليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
في بيته حتى دخل عليه في حجرته فألقى إليه عبد الله وسادة من جلد حشوها ليف
فلم يجلس عليها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجلس على الأرض
وصارت الوسادة بينه وبين عبد الله،
ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم : يا عبد الله بن عمرو
لقد أخبرت أنك تقوم الليل وتصوم النهار،
وأنك تقول: لأصومن النهار وأقومن الليل ما عشت.

قال عبد الله: نعم يا رسول الله قد قلته بأبي أنت وأمي،
وما أردت بذلك إلا الخير وإني أقوى على ذلك.
فقال صلى الله عليه وسلم: إنك لا تستطيع ذلك،
فلا تفعلن، فإنك إذا فعلت غارت عينك وضعفت نفسك،
ولكني أنا أقوم وأنام وأصوم وأفطر،
فقم ونم وصم وأفطر،


فإن لنفسك عليك حقاً،
وإن لعينك عليك حقاً،
وإن لجسدك عليك حقاً،
وإن لزوجك عليك حقاً،
وإن لولدك عليك حقاً،
وإن لضيفك عليك حقاً،
وإن بحسبك أنت تصوم من الشهر ثلاثة أيام،
فإن الحسنة بعشر أمثالها وذلك مثل صيام الدهر،
قال عبد الله: يا رسول الله دعني استمتع من قوتي وشبابي فإني أطيق أفضل من ذلك،
فقال صلى الله عليه وسلم: فخمساً من كل شهر،
فقال: يا رسول الله دعني استمتع فإني أطيق أفضل من ذلك.


فقال صلى الله عليه وسلم: فسبعاً،
قال: يا رسول الله فإني أطيق أفضل من ذلك،
قال صلى الله عليه وسلم: فصم يوماً وأفطر يومين،
قال: يا رسول الله فإني أطيق أفضل من ذلك،
قال صلى الله عليه وسلم: فصم أفضل الصيام عند الله،
صيام نبي الله داود فإنه كان أعبد الناس،
وهو أعدل الصيام ولا تزد عليه،
قال: وكيف كان صيام داود يا رسول الله؟
قال صلى الله عليه وسلم: كان يصوم يوماً ويفطر يوماً،
وإنه كان إذا وعد لم يخلف،
وإذا لاقى لم يفر،
قال عبد الله: فمن لي بهذه يا رسول الله – يعني الالتزام بعدم الفرار –
ثم قال: يا رسول الله إني أطيق أفضل من ذلك
فقال صلى الله عليه وسلم: لا أفضل من ذلك.
لا صام من صام الأبد،
لا صام من صام الأبد،
لا صام من صام الأبد.




ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم : واقرأ القرآن في كل شهر – يعني في قيام الليل-.
قال : يا رسول الله إني أطيق أفضل من ذلك،
قال صلى الله عليه وسلم: فاقرأه في كل عشرين.
قال: يا رسول الله إني أطيق أفضل من ذلك،
قال صلى الله عليه وسلم: فاقرأه في كل عشر.
قال: يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك.
قال صلى الله عليه وآله وسلم : اقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك،
قال : يا رسول الله دعني استمتع فإني أطيق أفضل من ذلك،
فأبي عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
وقال : إن أحب الصيام إلى الله صيام داود وأحب الصلاة إلى الله صلاة داود كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه،


وإن لكل عمل شِرّة – أي نشاط ورغبة- ولكل شِرّة فترة – أي فتور- فمن كانت
فترته إلى سنتي فقد اهتدى ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد هلك.


ثم قال صلى الله عليه وسلم: إنك لا تدري لعلك أن يطول بك العمر.
ثم طال بعبد الله بن عمرو بن العاص العمر حتى بلغ التسعين فكان يحدث بهذا الحديث
ثم يقول: شَدَّدتُ فشُددَّ علي،
وصرت إلى الذي قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم – يعني الكِبرَ –
ولأن أكون قبلت رخصة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحب إلي من أهلي
ومالي،
وأنا اليوم شيخ قد كبرت وضعفت وأكره أن أترك ما أمرني به رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فكان عبد الله بعدما كبر يقرأ على أهله السبع من القرآن بالنهار ليكون أخف عليه في قيام الليل،
وإذا أراد أن يتقوى أفطر أياماً وأحصى وصام مثلهن كراهية أن يترك شيئاً فارق عليه النبي صلى الله عليه وسلم.


ثم أما بعد فهذا الخبر،
وأما العبر فحيث ثم فسحة ومتسع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حياء انثى
مڜړﭬـﻪ ~ «
مڜړﭬـﻪ ~ «
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 352
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 54968
السٌّمعَة السٌّمعَة : 31
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 05/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: لا أفضل من ذلك   الجمعة فبراير 03, 2012 12:08 pm

جزاك الله كل خير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safae
المُـديــــرة »
المُـديــــرة »
avatar

الجِــنْـسُ انثى
عَددُ المُساهماتِ عَددُ المُساهماتِ : 402
نٌـقـًـاط نٌـقـًـاط : 50799
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تـًاريخٌ التِسجيلِ تـًاريخٌ التِسجيلِ : 15/08/2011
العٌـمـر العٌـمـر : 22

مُساهمةموضوع: رد: لا أفضل من ذلك   الأحد فبراير 05, 2012 4:11 pm

نعم المعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم
مشكورة عزيزتي على النقل المفيد
وصلي تالقك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا أفضل من ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبة الله  :: [ .. المنتديات الاسلامية.. ] :: بيت رسول الله-
انتقل الى: